• الصفحة الرئيسية »

    المصريون حافظوا على أملهم في مزاحمة الجزائر على بلوغ النهائيات Egypt vs zambia 


    عبد ربه أنسى الجماهير الأداء الهزيل بهدف من تسديدة قوية
    عبد ربه أنسى الجماهير الأداء الهزيل بهدف من تسديدة قوية

    االاسكندرية عبدالرحمن مصطفي

    عزز المنتخب المصري لكرة القدم آماله في بلوغ نهائيات كأس العالم 2010 في جنوب أفريقيا، إثر فوزه على مضيفه الزامبي 1-صفر في اللقاء الذي جمعهما السبت 10-10-2009 على ملعب "كونكولا" بمدينة شيليلامبومبي، ضمن الجولة الخامسة من مباريات المجموعة الثالثة في التصفيات المزدوجة المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم ونهائيات كأس الأمم الأفريقية 2010 بأنغولا.

    ورفع المنتخب المصري رصيده إلى 10 نقاط، ليقتسم صدارة المجموعة مع شقيقه الجزائري الذي يتفوق بفارق الأهداف فقط قبل مواجهته غدٍ الأحد أمام المنتخب الرواندي في المباراة الثانية بالمجموعة.

    وبذلك، أصبحت المباراة بين المنتخبين المصري والجزائري في القاهرة الشهر المقبل في الجولة الأخيرة من التصفيات حاسمة على التأهل لكأس العالم، بغض النظر عن نتيجة مباراة الجزائر مع رواندا غداً.

    وسجل حسني عبد ربه هدف المباراة الوحيد (69)، ليجدد أمل "الفراعنة" في التأهل، ويثأر من المنتخب الزامبي الذي خطف نقطة التعادل مع المنتخب المصري 1-1 في مباراة الذهاب بالقاهرة.

    وشهد اللقاء عودة مهاجم الزمالك المصري وويغان الإنكليزي السابق عمرو زكي إلى صفوف "الفراعنة"، بعد شفائه من إصابة حرمته من المشاركة في اللقاءات الدولية الأخيرة، إلى جانب عودة مهاجم بروسيا دورتموند الألماني محمد زيدان الذي استبعده المدرب حسن شحاتة لأسباب سلوكية في لقاء رواندا الأخير.

    ولم تشهد الدقائق الأولى من المباراة أي فرص حقيقية للطرفين اللذان لجآ لجس النبض والاحتفاظ بالكرة في وسط الميدان، خوفاً من هدفٍ مبكر من شأنه أن يهز المعنويات ويربك الحسابات.

    وكسر ايمانويل امبولا رتابة اللقاء عندما توغل في الجهة اليسرى من ملعبه وحضر كرة جميلة لم تجد من يتابعها برأسه في شباك حارس المرمى المصري عصام الحضري (8)، قبل أن يرتكب وائل جمعة خطأً فادحاً عندما مرر كرة سهلة إلى أحد مهاجمي زامبيا على مشارف منطقة جزاء "الفراعنة"، فلم يتردد الأخير في تسديدها قوية بين يدي الحضري المتيقظ (10).

    وتوغل نوها شيفوتا بالكرة في المناطق المصرية، قبل أن يسدد كرة قوية من خارج منطقة الجزاء، مرت بجانب القائم الأيمن لحارس مرمى الإسماعيلي المصري (11).

    ومر كالابا من أحمد سعيد اوكا على الجهة اليمنى، وحضر كرة بالمقاس على رأس كاتونغا المتواجد في منطقة الجزاء، لكن الحضري تولى مهمة إبعاد رأسية الأخير إلى ركنية لم تسفر عن شيء (15).

    ثم حصل أصحاب الأرض على ركلة ركنية وصلت منها الكرة إلى هيمونداي الذي وضعها أمام مرمى الضيوف، دون أن ينجح أحد في ترجمتها إلى هدفٍ أول (17).

    وكاد كالابا يغالط الحضري المتقدم عن مرماه عندما باغته بتسديدة قوية، لكن كرته مرت قريبةً جداً من القائم الأيمن للمرمى المصري (23).

    بعدها بلحظات، أنقذ الحضري مرماه من هدف جميل عندما أبعد تسديدة زامبية قوية بأطراف أصابعه إلى ركلة ركنية لم تسفر عن شيء (25).

    وحصل المصريون على فرصتهم الأولى في اللقاء عندما توغل عمرو زكي من الجهة اليسرى، ثم رفع كرة عرضية خطيرة لم تجد من يسكنها في شباك أصحاب الأرض (27).

    بعدها بدقائق، تمكن كاتونغو من التوغل في منطقة الجزاء المصرية، وتسديد كرة قوية نحو مرمى الحضري وسط متابعة 3 مدافعين، إلا أن الحارس الملقب بـ "السد العالي" أبعد الخطر في اللحظة الأخيرة (30).

    وعاد الحضري لينقذ شباكه من هدفٍ زامبي محقق عندما أبعد الكرة من قدمي كالابا المتواجد أمام خط المرمى، وسط سوء تغطية سيد معوض البعيد تماماً عن مستواه (37).

    ولم تشهد الدقائق الأخيرة من الشوط الأول أي أحداث تذكر، وسط تراجع أصحاب الأرض إلى مناطقهم، وفشل "الفراعنة" - أبطال إفريقيا في النسختين الأخيرتين - في الاستفادة من استحواذهم على الكرة.

    وشهدت بداية الشوط الثاني ضغطاً مكثفاً لأصحاب الأرض، وانكماشاً دفاعياً للضيوف الذين فضلوا البقاء في منطقة جزائهم، خوفاً من هدف زامبي كفيل بأن يذهب بأحلامهم المونديالية أدراج الرياح.

    وحصل الزامبيون على فرصة ذهبية للتسجيل عندما مرر كاتونغو كرة على طبق من ذهب لكالابا المتواجد أمام المرمى، إلا أن الأخير أطاح بالكرة فوق عارضة مرمى الحضري (52).

    وهيأ أحمد فتحي كرة جميلة لمحمد أبو تريكة المتمركز على مشارف منطقة الجزاء الزامبية، لكن تسديدة الأخير اصطدمت بالدفاع وتحولت إلى رمية تماس (60).

    ووسط تخبط مصري وسيطرة زامبية، مرر سيد معوض كرة جميلة لحسني عبد ربه المتواجد على حدود منطقة الجزاء، فما كان من الأخير إلى أن سددها قويةً في سقف مرمى كينيدي مويني، ليسجل هدفاً حسم المباراة (69).

    ولم تشهد الدقائق الأخيرة أي محاولة زامبية جادة للتعديل، إذ اكتفى أصحاب الأرض بالهزيمة التي لن تؤثر على آمالهم في بلوغ نهائيات كأس إفريقيا 2010، في حين نجح المصريون في الحفاظ على هدفهم الذي حفظ حظوظهم في مزاحمة الجزائر على بلوغ النهائيات العالمية.

    • التعليقات: 0
    • المشاهدات:

    تـعليقات القراء �المصريون حافظوا على أملهم في مزاحمة الجزائر على بلوغ النهائيات Egypt vs zambia �

    أضف تعليق

    آخر الأخبار

    آخر التعليقات

    اعلانات

    خبر وصورة