• الصفحة الرئيسية »

    اليابانيون يكتشفون بعوضًا واقيًا من الأمراض


    البعوض الواقي من المرض


    اضواء العالم - اليوم السابع - أعلنت صحيفة العِلم الدولية فى أحدث تقاريرها عن توصّل فريق من العلماء والباحثين اليابانيين إلى تطوير بعوضةٍ قادرةٍ على نشر لقاح يكون واقياً للأمراض بدلاً من كونها وسيلةً لانتشار الأوبئة.

    وكان العلماء يأملون منذ زمن فى استخدام الحمض النووى (شريط الصفات الوراثية المعروف DNA) للحشرات فى سبيل مكافحة الأمراض والأوبئة.

    وكان أحدُ الخيارات هو ابتكار سلالةٍ جديدة من البعوض المقاوم للإصابة وغير الناقل للطفيليات والفيروسات، أو تلك التى لا تنقلُ الكائنات المُسببة َ للأمراض إلى داخل الجسم البشرى، وإنْ كان إحلالُ هذه السلالة الجديدة من البعوض ـ بدلاً من تلك الحاملة والناقلة للأمراض ـ ليس مهمةً سهلة فى الوقت الحاضر.

    وجد العلماء أنه من المناسب تطوير جيل من البعوض المُعَدل وراثياً الذى لا ينتجُ عنه نسلٌ قابلٌ للحياة، فتنخفضُ أعداد البعوض تدريجياً بمرور الوقت.

    ويعمل العلماء حالياً على استخدام البعوض فى تلقيح البشر لوقايتهم من الأمراض فيما يسمونه "المُلقحَات الطائرة"، فعندما يقوم البعوض بلدْغ الجسم فإنه يحقنهُ بكمية صغيرة من اللعاب الذى يمنع الدم ــ المُضيف ــ من التجلط.

    قام الفريق العلمى ــ برئاسة عالم الوراثة "شيجيتو يوشيدا" من جامعة "جيشى مديكال" باليابان ــ بإضافة المُوَلد المضاد (المركب أ.أنتى.جين) ليعمل على تغيير شكل وتركيب البروتينات المُكونة للعاب البعوض.

    حيث توصلوا إلى منطقةٍ داخل الخريطة الوراثية لبعوضة الملاريا المسئولة عن النشاط الجينى فى اللعاب، فقام العلماء بإلصاق اللقاح SP 15 وهو مضادٌ للحُمى السوداء وأمراض طفيلية أخرى ينقلها البعوض، وتوصلوا كذلك إلى تحفيز البعوض إلى إنتاج اللقاح المضاد للملاريا.

    وعلى الرغم من إعراب جمهور العلماء عن دهشتهم وسرورهم لهذا التطور العلمى الكبير، إلا أن البعض اعتبروا "المُلقحات الطائرة" لن تجدْ صداً من الجهات القانونية، فضلاً عن تلقيح المواطنين دون إذن منهم ومع ذلك، فإن المُلقحات الطائرة قد تصبحُ مفيدةً لمكافحة الأمراض عند الحيوانات دون موافقتها.

    • التعليقات: 0
    • المشاهدات:

    تـعليقات القراء �اليابانيون يكتشفون بعوضًا واقيًا من الأمراض�

    أضف تعليق

    آخر الأخبار

    آخر التعليقات

    اعلانات

    خبر وصورة