• الصفحة الرئيسية »

    11 قتيلا في أسوأ سيول بالعاصمة اليمنية منذ عقود

    الوطن - تسببت سيول الأمطار الغزيرة التي شهدتها أمانة العاصمة مساء الأربعاء في وفاة 11 شخصاً 10 منهم قضوا غرقاً وواحد لقي حتفه بسبب تيار كهربائي.وبحسب المصادر فقد دمرت سيول الأمطار مساكن عديدة وتأثرت مئات الاسر في مسكن العشوائيات بعد ان غمرتها المياه وهدمت عدد منها.

    اضواء العالم - رويترز - قال مسؤولون اليوم الخميس ان سبعة اشخاص على الاقل قتلوا في منطقة عشوائية بصنعاء في أسوأ سيول تتعرض لها العاصمة اليمنية خلال أكثر من عقد.
    وقال شهود ان المياه تدفقت من جبال قريبة مساء الاربعاء بعد هطول أمطار غزيرة على منطقة سكنية وطيئة في شرق صنعاء ليس بها نظام للصرف الصحي لتغرق مئات من المنازل.

    وقال جميل محمد احد سكان المنطقة التي غمرتها المياه //ظهر السيل فجأة واجتاح المنازل.// وذكرت صحيفة وزارة الدفاع بموقعها على الانترنت ان الرئيس علي عبد الله صالح تفقد المناطق المتضررة في العاصمة.

    وتواصلت جهود الانقاذ في العاصمة التي ما تزال المياه تغطي الكثير من شوارعها. وأجلي أكثر من 250 شخصا من منازلهم ونقلوا الى مدارس استخدمت كمأوى. ويتوقع خبراء الارصاد الجوية سقوط مزيد من الامطار اليوم الخميس لكنها لن تكون غزيرة بنفس القدر.

    وقال مسؤولون ان القتلى السبعة غرق بعضهم وقتل اخرون بسبب سقوط أعمدة كهرباء. واصيب شخصان اخران ونقلا الى المستشفى.

    وتقول وكالات الامم المتحدة ان السيول الموسمية قتلت حوالي 180 شخصا في 2008 في محافظتين في شرق البلاد وفي عام 1998 قتلت السيول 48 شخصا على الاقل جنوب صنعاء.


    11 قتيلا في أمطار العاصمة صنعاء

    ( الوطن ) - تسببت سيول الأمطار الغزيرة التي شهدتها أمانة العاصمة مساء الأربعاء في وفاة 11 شخصاً 10 منهم قضوا غرقاً وواحد لقي حتفه بسبب تيار كهربائي.

    وقالت مصادر لـ"الوطن" ان 8 اشخاص لقوا حتفهم غرقا في باص جرف مع راكبيه في السائلة التي تتوسط العاصمة صنعاء وتحديدا في منطقة العرضي كان متجها الى منطقة الحصبة من باب اليمن ،وفي منطقة الصافية لقي شخصين حتفهما غرقا داخل منزلهم الذي غمرته السيول.

    وبحسب المصادر فقد دمرت سيول الأمطار مساكن عديدة وتأثرت مئات الاسر في مسكن العشوائيات في الجهة الشمالية من العاصمة بعد ان غمرتها المياه وهدمت عدد منها.

    وأشارت مصادر اخرى محلية لـ "الوطن" الى مصرع 5 اشخاص آخرين اثنين منهم في التحرير وسط العاصمة بسبب تداخل المياه مع الكهرباء و3 في شارع خولان جنوبا لقوا حتفهم جراء تدفق السيول- غير انه لم يتسنى لـ"الوطن" التأكد من ذلك.

    وفيما أعلنت السلطات الرسمية عن جرف السيول لـ6 سيارات عرضها التلفزيون الرسمي ، لم ترد معلومات عن عدد المنازل والمحلات التي تضررت بسبب سيول الجارفة التي تدفقت على العاصمة من إحياءها والأرياف المجاورة.

    وخرج رئيس الجمهورية الى شوارع العاصمة مساء الاربعاء بعد أن هطلت عليها الأمطار الغزيرة ، حيث اطلع على تدفق السيول وما خلفته من آثار ، ووجه الرئيس أثناء جولته الجهات المعنية بالقيام بعمليات الإنقاذ للمواطنين ومساعدتهم لتجاوز الآثار الناتجة عن تدفق السيول وهطول الأمطار الغزيرة ...

    يذكر ان امين عام المجلس المحلي بالعاصمة كان قد نفى وقوع اية اضرار بشرية جراء السيول التي اجتاحت العاصمة.

    وعادة ما تغرق العاصمة صنعاء في شبر من الماء ، وتفضح مسئوليها ومقاولو مجاريها وطرقاتها.

    وكانت مصادر مرورية قالت لـ"الوطن" اثر وقوع الامطار أن باص يقل ما يزيد عن ثمانية ركاب غرق في سائلة العرضي بالعاصمة صنعاء التي يتجمع إليها مياه الأمطار من شتى أحياء وضواحي العاصمة.ورجحت تلك المصادر وفاة جميع الركاب غرقا لاسيما بعد مرور ساعات من الحادث دون التمكن من انتشالهم.

    وهذه هي المرة الاولى منذ سنوات التي تشهد فيها العاصمة ارتفاعا في منسوب مياه سيول الأمطار الغزيرة قاطعة خطوط السير ومتسببة في غرق منازل وجرف كثير من وسائل النقل ، فيما لم تتضح حصيلة نهائية لعدد الضحايا أو أضرار في منازل المواطنين.

    جدير بالذكر انه لا توجد فرق دفاع مدني في اليمن ، متخصصة في التعامل مع كوارث السيول.

    • التعليقات: 0
    • المشاهدات:

    تـعليقات القراء �11 قتيلا في أسوأ سيول بالعاصمة اليمنية منذ عقود�

    أضف تعليق

    آخر الأخبار

    آخر التعليقات

    اعلانات

    خبر وصورة