• الصفحة الرئيسية »

    أبطال العالم "إيطاليا" يفتتحون المشوار بالتعادل العادل مع الباراجواي

    اضواء العالم - BBC - تعادلت ايطاليا مع باراجواي بهدف لمثله في المباراة التي جمعتهما على ملعب "غرين بوينت ستاديوم" في كايب تاون في الجولة الاولى من منافسات المجموعة السادسة لمونديال جنوب افريقيا 2010.

    وكان منتخب باراجواي احرز هدف التقدم في الدقيقة 39 بواسطة انتولين آلكاراس، لكن لاعب وسط روما دانييلي دي روسي انقذه بتسجيله هدف التعادل في الدقيقة 63.

    وكان ابطال العالم افضل في هذه المباراة من ناحية السيطرة الميدانية والفرص، وان كانت ضئيلة.وكانت المباراة الاصعب نسبيا للايطاليين في الدور الاول، اذ ان المجموعة تضم سلوفاكيا ونيوزيلندا اللتين تتواجهان الثلاثاء.

    وكان الثنائي البرتو جيلاردينو وفينشنزو ياكوينتا في خط المقدمة، الاول كرأس حربة والثاني على الجهة اليسرى، فيما لعب سيموني بيبي في الجهة المقابلة وكلاوديو ماركيزيو ودي روسي وريكاردو مونتوليفو في وسط الملعب.

    فرحة باراجواي بعد الهدف الأول

    باراجواي باغتت أبطال العالم بهدف في الشوط الأول

    وشغل دومينيكو كريشيتو مركز الظهير الايمن، فيما انتقل جانلوكا زامبروتا الى الجهة اليسرى.اما من ناحية باراجواي فابقى مدربها الارجنتيني خيراردو مارتينو مهاجم مانشستر سيتي الانجليزي روكي سانتا كروز على مقاعد الاحتياط.

    وبدأت ايطاليا المباراة بطريقة جيدة من ناحية السيطرة وتبادل الكرات بين لاعبيه، الا انه فشل في تهديد مرمى خوستو فيار بسبب نجاح دفاع باراجواي في اغلاق منطقته باحكام بمساندة خط وسطه.

    ثم بدأ رجال مارتينو يخرجون من منطقتهم تدريجيا بعد حوالي 20 دقيقة من البداية لكن دون خطورة تذكر حتى الدقيقة 39 عندما نجح مدافع ويغان الانجليزي انتولين الكاراس في الارتقاء عاليا فوق القائد فابيو كانافارو ودي روسي اثر ركلة حرة نفذها اوريليانو توريس من بعد منتصف الملعب بقليل، ووضعها برأسه قوية على يسار الحارس جانلويجي بوفون.

    ونجح المنتخب الاميركي الجنوبي في المحافظة على تقدمه مع نهاية الشوط الاول، مستفيدا من عجز جيلاردينو عن فك الحصار الدفاعي الذي واجهه.

    فرحة بهدف دي روسي

    دي روسي أنقذ إيطاليا من الهزيمة

    وتلقى ابطال العالم ضربة قاسية باصابة بوفون في الثواني الاخيرة من الشوط الاول ما اضطر ليبي الى استبداله في بداية الثاني بحارس كالياري الشاب فيديريكو ماركيتي.

    الشوط الثاني

    وكادت ان تتعقد الامور اكثر بالنسبة للايطاليين لو وفق انريكه فيرا بتسديدة صاروخية اطلقها من الجهة اليمنى لكن محاولته علت العارضة بقليل في الدقيقة 55, ثم حاول ليبي ان يتدارك الموقف فزج بماورو كامورانيزي بدلا من زميله في يوفنتوس ماركيزيو.

    فانتقل المهاجم بيبي إلى الجهة اليسرى, فيما تقدم ياكوينتا ليلعب الى جانب جيلاردينو. ونجح الايطاليون في إدراك التعادل إثر ركلة ركنية نفذها بيبي من الجهة اليسرى فوصلت الى دي روسي الذي اودعها داخل الشباك مستفيدا من الخروج الخاطىء للحارس فيار في الدقيقة 63.


    وحاول مارتينو ان يعيد فريقه الى المقدمة عبر اللجوء الى سانتا كروز بدلا من فالديز في الدقيقة68, فيما لجأ ليبي الى انتونيو دي ناتالي بدلا من جيلاردينو في الدقيقة 73.

    ولم يطرأ اي تعديل على النتيجة رغم محاولة خطرة لمونتوليفو من خارج المنطقة نجح الحارس الباراجوياني في صدها قبل النهاية بسبع دقائق.

    تصريحات

    وعقب المباراة اعتبر مارتشيلو ليبي مدرب منتخب ايطاليا أن فريقه كان يستحق الخروج فائزا على باراجواي، وقال ليبي في المؤتمر الصحفي عقب المباراة "انا راض تماما عن اداء فريقي, وبدايتنا في كأس العالم. اعتقد باننا كنا نستحق الفوز خصوصا ان الباراغواي لم تتمكن من اجتياز وسط الملعب في
    الشوط الاول...لقد كانت ردة فعلنا جيدة بعد الهدف".

    وأضاف "اسفي الوحيد, انه على العموم دائما ما نفوز بهذا النوع من المباريات. لقد نجحنا في تشكيل خطورة على مرمى الباراغواي. ايطاليا موجودة بدنيا وذهنيا, يجب فقط العمل على انجاز المهمة, وان نكون اكثر ذكاء في انهاء الهجمات".

    واوضح أن الفريق مازال في بداية البطولة مؤكدة ثقته في تحقيق أهدافه.

    أما جيراردو مارتينو مدرب باراجواي فاعتبر أن فريقه خاض مباراة مثالية وقال "استطيع القول بان فريقي وقف ندا عنيدا لابطال العالم. لقد جعلنا مهمة
    المنتخب الايطالي صعبة, وهذا مؤشر جيد للمباريات المقبلة ويعطينا ثقة كبيرة بالنفس".

    وأضاف أن المنتخب الإيطالي "لا يرحم عندما تسنح له فرصة ولو صغيرة, وهذا ما حصل".






    • التعليقات: 0
    • المشاهدات:

    تـعليقات القراء �أبطال العالم "إيطاليا" يفتتحون المشوار بالتعادل العادل مع الباراجواي�

    أضف تعليق

    آخر الأخبار

    آخر التعليقات

    اعلانات

    خبر وصورة