• الصفحة الرئيسية »

    مسلسل النهر الحزين عمل درامي ضخم يبين تلاحم الشعبين الاردني والفلسطيني

    حصريا : مسلسل النهر الحزين

    عمل درامي ضخم يبين تلاحم الشعبين


     الاردني والفلسطيني

    مسلسل النهر الحزين 

    اضواء العالم - بدأ في مدينة السلط تصوير المسلسل التلفزيوني التاريخي "النهرالحزين".. المسلسل الذي سيكون الانتاج الاضخم في تاريخ الدراما الاردنية ، وقد حرصت المؤسسة العربية للإنتاج الفني على اهمية هذا المسلسل حيث عملت على توفير امكانيات فنية على احدث مستوى وتم الاستعانة بطاقم من الخبراء الفنيين العالميين.

    المسلسل من تأليف الدكتور وليد سيف كاتب مسلسل (الاجتياح) العمل العربي الوحيد الحائز على حائزة (ايمي العالمية). والمخرج رضوان شاهين صاحب التاريخ المميز ، كما يتولى الاشراف الفني على العمل المخرج الاردني (خالد حداد) وهو صاحب رحلة حافلة من النجاح في مجالي الانتاج والاخراج السينمائي والتلفزيوني على كافة المستويات المحلية والعريبة والدولية ، كما تم الاستعانة بالمخرج الانجليزي (فيكتورغرود) لاخراج المعارك الموجودة ضمن احداث المسلسل الذي تدور احداثه في الحقبة التاريخية مابين عام 1946 وحتى عام 1956 ، الفترة التي شهدت صراعا تاريخيا على ارض فلسطين ومعارك الجيش العربي في حيفا والقدس ، وتلاحم الشعبين الاردني والفلسطيني عبر التاريخ.

    ويشارك في المسلسل اكثر من 120 ممثلا اردنيا منهم (ياسر المصري ، رشيد ملحس ، نبيل المشيني ، عبير عيسى ، محمد العبادي ، خالد نجم ، نادرة عمران ، محمد القباني ، عاكف نجم ، صلاح الحوراني ، حمد نجم ، حابس حسين) ، كما يشارك في المسلسل عدد من الوجوه الشابه التي يأمل بأن يكونوا نجوما في المستقبل في سماء الدراما الاردنية.

    تلاحم الشعبين الاردني والفلسطيني

    وعن الفكر الذي يحمله العمل قال مؤلف العمل الكاتب المعروف (وليد سيف) الذي يؤكد على التلاحم الاردني الفلسطيني عبر التاريخ ويركز على هذه الحقبة التاريخية ويتناول العمل هذا التلاحم من النواحي الانسانية والاجتماعية اكثر من تركيزه على النواحي السياسية حيث يتطرق المسلسل الى الروابط والجذور المشتركة للعائلات الاردنية والفلسطنية هنا وهناك. واضاف سيف ان قصة العمل درامية نضالية انسانية تظهر الدور الاردني في مساندة الشعب الفلسطيني خلال تلك الحقبة الزمنية ابان الانتداب البريطاني ودفاعه ونضاله ضد اليهود انطلاقا من المؤتمر الوطني الاردني في (ام العمد) حيث يركز على الدور الشعبي والرسمي الاردني في مساندة اشقائهم في فلسطين من خلال مسيرة بطلين اردنيين من ابطال الثورة الفلسطنية ضد اليهود (محمد حمد الحنيطي قائد محمية حيفا وسرور برهم زعيم ما سمي بجماعه الكف الاسود في حيفا ، اضافة الى هادي بن جازي وغيرهم من الابطال) اضافة الى البعد العربي في الدفاع عن فلسطين خلال تلك الحقبة الزمنية .

    عمل ذو طابع خاص

    وصرح المخرج خالد حداد المشرف العام على المسلسل ان لهذا العمل اهمية خاصة ويعتبر ذو طابع خاص نتيجة لعدة اعتبارات اهمها انه يتناول حقبة من تاريخ مدينة القدس ، كما ان المسلسل يتحدث عن العلاقة التاريخية والوطنية بين الشعبين الاردني والفلسطيني في حقبة زمنية محددة ، أي انه يحمل رسالة سامية يؤمن بها الشعبان ، ووجود مثل هذه الرسالة السامية امر ضروري في هذا الوقت بالاضافة الى اننا مطالبون بتقديم تاريخ الاردن من خلال الدراما بشكل جيد لتعرف الاجيال الحالية بطولات محمد حمد الحنيطي وابو السرور وعصابة الكف الاسود في حيفا ومعركة باب الواد وغير ذلك من الاحداث التي امتزجت فيها دماء الشعبين الاردني والفلسطيني معا. 

    ولالقاء مزيد من الضوء حول الشخصية المحورية لهذا العمل الدرامي الضخم وهو الشهيد البطل محمد حمد الحنيطي الذي يجسد البطولة والشهادة والوحدة الوطنية الحقة إستقت الدستور الكثير من المعلومات الخاصة بالبطل الشهيد محمد حمد الحنيطي من نجله السيد عبد الرزاق نوردها على النحو التالي :

    شخصية القائد

    نشأ القائد الشهيد في بلدة ابو علندا والتحق في صفوف الجيش العربي الاردني عدة اعوام برتبة ضابط ميدان فكان خلال فترة خدمته مثالا رائعا للشباب الاردني في اخلاصه الى مبادئه العسكرية امام قادته وجنوده. عاصر البطل حرب 1948 حيث اصبح قائدا لحامية حيفا ، فالتقى باعضاء اللجنة القومية للمدينة ممثلة بالمناضل رشيد الحاج ابراهيم والقائد سرور برهم ، وهنا برزت شخصية البطل محمد الذي لاحظ اختلاف القوات المدافعة عن المدينة فبعضها تضم قوات تابعة لابي ابراهيم الصغير ومجموعات الى اللجنة القومية بحيفا. وبدأ بتقسيم المدينة الى عشرة قيادات تحت امرته بمساعدة كل من المجاهدين القادة ، سرور برهم والعبد الخطيب وابو نمر ومحمود ابو عزيز وابو علي دلول وحسن شبلاق وابو ابراهيم عودة وراشد الزفري ونمر المنصور وجميل باكير ويوسف عبدالخالق الحايك ومجموعات كبيرة من ابناء طيرة حيفا.

    اتخذ البطل محمد قيادته في مكان يدعى حمام الباشا على مقربة من مشفى الامين ويشرف على منطقة البرج وشارع ستانتون. واما مساعده سرور برهم فكان مركزه في حارة الغزاوية للاشراف على جسر رشيما وشارع هاشمومبر. بلغ عدد المجاهدين حوالي 400 باسلحة منوعة وذخائر قليلة وحاول الحصول على اسلحة لبقاء المدينة صامدة فاستولى على كميات كبيرة منها من ايدي الصهاينة ومن شراء كميات من مخازن جنود الانجليز.

    البطل الشهيد

    استشهد البطل محمد حمد الحنيطي قائد حامية مدينة حيفا على ارض فلسطين على مقربة من مدينة حيفا الصامدة وسطر بدمه ملحمة من ملاحم البطولة والفداء فوهب البطل نفسه رخيصا من اجل عزة الوطن ، حيث نصب العدو له كمينا وقع فيه فاستشهد وبقيت روحه الزكية ترفرف فوق ثرى هذا الوطن الغالي.

    المعارك التي قادها البطل الحنيطي

    1 - قاد البطل وعدد من المجاهين معركة حامية في بداية اذار في شارع فيرجن بين حي الصليب والهدار ، تمكنوا من صد هجوم لعصابات الصهاينة وقتل العشرات من العدو وجرح من المناضلين سليمان رضا وعيد محمر وعبد دافور وعيد البرقاوي وابو يوسف.

    2 - في 14 اذار احتدمت معركة بقيادة القائد محمد الحنيطي ورجاله الابطال لمد 18 ساعة ، وعندما تقدمت جماعة من افراد عصابات الهاغانا الى مواقع المناضلين في وادي الصليب والكولونية والفشلة وساحة الحمزة والمركز التجاري تصدى القائد ورجاله للعصابات المتقدمة مستخدمين الاسلحة الرشاشة والقنابل اليدوية ، وتمكن المجاهدون من محاصرة العدو وقتل اعداد كثيرة من افراده وكان من بين القتلى قائد قوات الارغون الارهابي (بنحاس رام) واستشهد من المجاهدين عبدالله الحوراني ومصطفى سعساني وصلاح مصطفى وابراهيم نصار.

    3 - بعد هذه المعركة الحامية نقصت كمية الذخيرة لدى المجاهدين وكثرت عمليات التفجير من العصابات في احياء المدينة وللحصول على الاسلحة ارتأى القائد محمد ومساعده سرور الى السفر الى بيروت لاحضار الاسلحة والذخائر والتقوا بسماحة المفتي الذي امدهم بما يحتاجونه.

    استشهاد القائد ورفاقه

    عبرت القافلة حدود لبنان في 17 ـ 4 ـ 1948 والمؤلف من عدة سيارات عسكرية محملة بالذخائر ومن بينها سيارتا شحن تسير في الطليعة ، ولدى وصول القافلة الى دوار مدينة عكا والقريب من مستعمرتي (فوتسكين وحاييم) تخطت القافلة الحاجز البريطاني بسلام وبعد مسافة قليلة اعترضت سيارة يهودية احدى سيارات الشحن واصطدمت بها وتوقفت ، وعلى الفور انهال الرصاص من كمين يهودي على الشاحنة التي يستقلها القائد محمد الحنيطي ومساعده سرور برهم واحتدمت المعركة بين الابطال العرب وعصابات الصهاينة المحاصرة لهم ، وتكاثرت اعداد عصابات الهاغانا. وقبل ان يصلوا الى الشاحنة للاستيلاء عليها قذف القائد قنبلة حارقة استقرت داخل السيارة المليئة بالالغام والمتفجرات والتي حوصرت باعداد كبيرة فانفجرت واحدثت دويا هائلا سمع صوتها في حيفا وعكا والناصرة فاستشهد البطل ومرافقوه.

    وتفقدت القوات الفلسطينية سيارات المجاهدين وركابها فوجدوهم جميعا قد اسلموا الروح الى باريها من هول الانفجار ، ونقل الشهداء الى قيادة حامية حيفا في وادي النسناس لاتخاذ الترتيبات اللازمة لدفن زمرة من خيرة ابنائها الى مثواهم الاخير وهم:

    قائد حامية حيفا البطل محمد حمد الحنيطي ، وسرور برهم ابو محمود نائب القائد ، وفخري الدين عبدالواحد مصري ، وعمر خالد الخطيب ، واحمد خضر موسى ، واحمد وجيه رحال ، ويوسف الطويل ، وعلي كبار ، وحسن سلامة - اردني ، وعطاالله سلامة - اردني ، وعلي شجاع ، ومحمد مصطفى خليل ، وسائق السيارة الارمني البير.

    حيفا تودع قافلة من الشهداء

    ذكرت جريدة الدفاع الفلسطينية في عددها الصادر بتاريخ 19 ـ 4 ـ :1948 انطلق موكب الشهداء من مشفى الامين في حيفا مارا بالبوابة الشرقية وسوق الشوام الى الجامع الكبير في الجزينة وقد جللت النعوش بأعلام الدول العربية تعلوها أكاليل الزهور والرياحين ويتقدمها نعش الفقيد الكبير محمد حمد الحنيطي ، وقد احاط بالموكب عدد كبير من المجاهدين باسلحتهم. وقد صلى على ارواح الشهداء في الجامع. وبعد الصلاة عليهم ، عاد الموكب بين التكبير والتلهيل يتبعه زغاريد النساء الى مقبرة الروضة حيث وورى جثمان ستة من الشهداء فيها ، أما جثمان الشهيد الحنيطي فقد اعيد الى مشفى الامين ، وكانت الترتيبات قد اتخذت منذ الصباح لنقله الى عمان بالطائرة. ولكن اشارة تلفونية وردت من عبدالقادر الجندي طلب فيها نقل الجثمان الى مدينة جنين حيث حضر عدد من أهله وذويه لاستلامه ونقله الى الاردن.

    الدستور 

    • التعليقات: 1
    • المشاهدات:

    تـعليقات القراء �مسلسل النهر الحزين عمل درامي ضخم يبين تلاحم الشعبين الاردني والفلسطيني�

    1. غير معرف

      من مجاهدي الكف الاس ود في حيفا محمد ابو سبلا- العبد الزايط -خليل المسعود - عيسى الخليلي- و ما زال العبد الزايط يروي احدث المعارك التي حصلت في حيفا و قرى الكرمل حتى اليوم

    أضف تعليق

    آخر الأخبار

    آخر التعليقات

    اعلانات

    خبر وصورة