• الصفحة الرئيسية »

    العثور على مقبرة جماعية لـ 30 جنينا بالجزائر


    اضواء لعالم - عثـرت أجهزة الأمن الجزائرية الثلاثاء على مقبرة جماعية تضم نحو 30 جثة لأجنة وحديثي الولادة، بين ركام حي من أحياء الصفيح ببلدية باب الزوار بالضاحية الشرقية للعاصمة الجزائرية.

    ونقلت صحيفة "الخبر" الجزائرية اليوم الأربعاء عن مصدر مطلع أن مصالح الأمن قررت تطويق الحي السكني ''الجزيرة''، بعد العثور على مقبرة جماعية تضم حوالي 30 جثة لأجنة وحديثي الولادة، لكشف الأطراف التي تقف وراء ما أطلق عليه ''بعيادة الإجهاض''، في حي الصفيح الذي ارتبط اسمه بالدعارة وتجارة المخدرات.

    وأضافت الصحيفة أن اكتشاف الجريمة تمّ بعد ترحيل 276 عائلة تقطن هذا الحي إلى منازل جديدة ومباشرة تهديم الحي.
    وبعد مباشرة المرحلة الثانية من عملية نقل الركام وتسوية الأرضية، فوجىء أحد عمال البلدية، بأشلاء أجنة وهياكل عظمية لأطفال حديثي الولادة، وبعدها تم إخطار مصالح الأمن وعملية حفر متأنية، تم العثور على حوالي 30 جثة لرضّع وأجنة، في ما يشبه ''المقبرة الجماعية''.

    وتابعت الصحيفة أن التحقيق يتّجه إلى وجود شبكة مختصة في الإجهاض كانت تنشط في الحي المهدم. وتبعا للتحريات الأولية يكون عدد من الأطفال حديثي الولادة تم خنقهم بالأسلاك والحبال، ودفنهم في المقبرة الجماعية.

    وقرّرت مصالح الأمن استدعاء كل سكان الحي، وأخذ عينات منهم، للتعرف على من يقف وراء هذه الجريمة، عن طريق اختبارات الحمض النووي.

    • التعليقات: 0
    • المشاهدات:

    تـعليقات القراء �العثور على مقبرة جماعية لـ 30 جنينا بالجزائر�

    أضف تعليق

    آخر الأخبار

    آخر التعليقات

    اعلانات

    خبر وصورة