• الصفحة الرئيسية »

    60% من مستخدمي الهواتف المتنقلة ينفقون أقل من 10 دنانير شهريا

    مستخدمي الهواتف المتنقلة


    أضواء العالم - أظهر مسح حكومي أن 60% من مستخدمي خدمة الهواتف المتنقلة ينفقون أقل من 10 دنانير في الشهر على اشتراكاتهم في الخدمة في حين بلغت النسبة 23% بالنسبة للهاتف الثابت.
    وبين المسح أن متوسط إنفاق الأسرة الشهري في الأردن على اتصالات الهاتف الثابت حوالي 19 دينارا.
    ورأى 8% من غير المشتركين في خدمات «الثابت» أن الدافع لعدم اشتراكهم هو ارتفاع ثمن الاشتراك الشهري، وفقا للمسح الذي أجرته الدائرة الاقتصادية في هيئة تنظيم قطاع الاتصالات، وحصلت «الرأي» على نسخة منه.
    كما أفاد المسح أن معظم الأسر التي تشترك بخدمات الانترنت تنفق ما بين 10-26 دينار شهريا على الانترنت.
    وهدف المسح الذي نفذ في تشرين الثاني من عام 2009 للمرة الأولى من الهيئة بالتعاون مع دائرة الاحصاءات العامة إلى توفير بيانات إحصائية حديثة حول خدمات الاتصالات في الأردن التي تشمل الهاتف الثابت والمتنقل والانترنت، وتحديد مستوى الطلب على خدمات الاتصالات، والتعرف على أهم معيقات المنافسة بين مزودي هذه الخدمات لتحسين وتطوير البيئة التنظيمية في القطاع، والتعرف على خصائص المستخدمين ومعوقات عدم استخدامها، ووجهات نظر المستفيدين حول هذه الخدمات.
    وغطى المسح 3340 أسرة موزعة على جميع محافظات المملكة، وقد كانت نسبة الاستجابة في المسح حوالي 90% بواقع 2999 أسرة.

    الهاتف المتنقل
    وتناولت نتائج المسح أيضا استخدامات الهاتف المتنقل، حيث أظهرت النتائج أن حوالي 81% من الأفراد يمتلكون اشتراكا واحدا أو أكثر في خدمة الهواتف المتنقلة، حيث بلغت هذه النسبة حوالي 82% للحضر مقابل 74% للريف، في حين أن حوالي 19% من الأفراد لا يمتلكون اشتراكا على الإطلاق.
    وبينت النتائج أن حوالي 79% من الأفراد الذين لا يمتلكون اشتراك هاتف متنقل كان بسبب عدم حاجتهم له، وقد كانت نسبتهم في الحضر أعلى منها في الريف، بواقع 81% للحضر و71% للريف، فيما شكل الأفراد الذين لا يمتلكون اشتراكا في خدمة الهواتف المتنقلة بسبب ارتفاع سعر الاشتراك بنسبة 16%.
    وأظهرت أن نسبة الأفراد الذين يمتلكون اشتراكا واحد كانت 90% من مجموع الأفراد الكلي، فيما كان حوالي 9% لديهم اشتراكان، أما الثلاث اشتراكات فأكثر فقد كانت النسبة قليلة بلغت حوالي 2%.
    وتركز متوسط الإنفاق الشهري للأفراد المشتركين بخدمات الهواتف المتنقلة بصفة عامة – بحسب المسح – في فئة الإنفاق أقل من 10 دنانير شهريا، وبنسبة بلغت 60%، تلتها فئة الإنفاق ما بين 10-26 دينارا بنسبة 32%، وانخفضت النسبة تدريجيا إلى حوالي 3% لمن تجاوز إنفاقهم الشهري 40 دينارا.
    الهاتف الثابت
    وأظهرت النتائج أن أكثر من ربع الأسر بقليل (26.4%) يتوافر لديها الهاتف الثابت (الأرضي)، وبنسبة تفاوت بين الحضر والريف، حيث بلغت 29% في الحضر و12% في الريف.
    واستعرضت نتائج المسح أسباب عدم امتلاك الهاتف الثابت، حيث رأت 63% من إجمالي الأسر التي لا تمتلك هاتفا ثابتا أن استخدامها الهاتف المتنقل هو السبب في عدم امتلاكها «الثابت»، بينما احتل الشعور بعدم الحاجة للهاتف الثابت المرتبة الثانية بنسبة بلغت حوالي 26%، ثم الاعتقاد بارتفاع ثمن الاشتراك (8%)، ثم عدم توافر الخدمة في منطقة السكن (2%).
    وبحسب المسح، فقد بلغ متوسط أنفاق الأسرة الشهري على اتصالات الهاتف الثابت حوالي 19 دينارا، حيث ينفق أكثر من نصف الأسر (بنسبة 56%) ما بين 10-26 دينارا، تلتها فئة الإنفاق بأقل من 10 دنانير شهريا بنسبة تبلغ 23%.
    ولم يبد 85.5% من مشتركي الهاتف الثابت رغبة بالتخلي عن خدماتها، في حين قال 5.8% إن احتمال التخلي عن «الثابت» قليل وقليل جدا، فيما بلغت نسبة من أجاب «نعم بالتأكيد» أو «إلى حدا ما» 5.4%، في الوقت الذي قال 3% لا أعرف.
    وقالت الأسر التي تنوي التخلي عن الهاتف الثابت أنها ستستعيض عنه باستخدام الهاتف المتنقل (بنسبة 96%).
    أما أسباب التخلي عن الهاتف الثابت في المسح، فقد برزت بارتفاع قيمة الاشتراك، وبنسبة 55%، ثم عدم الحاجة بنسبة 38%، بينما أفادت ثلث الأسر بأن أجرة المكالمة مرتفعة.

    الانترنت
    وقسم المسح الانترنت إلى نوعين رئيسيين هما ضيق النطاق (Dial Up) وعريض النطاق.
    وأشارت النتائج إلى أن حوالي 6% من الأسر في المملكة تستخدم الهاتف الثابت للاشتراك في الانترنت ضيق النطاق، بواقع 6% في الحضر و7% في الريف.
    أما أهم استخدامات الانترنت ضيق النطاق، فتمثلت بالحصول على المعلومة المدرسية (بنسبة 57%)، والحصول على المعلومات (37%)، و33% للاتصال مع الأصدقاء من خلال المحادثة الكتابية والصوتية وقراءة الأخبار للتواصل مع الأحداث المختلفة عدا العمل والمدرسة.
    وفي المقابل، أظهرت نتائج المسح أن حوالي 12% من الأسر في المملكة تمتلك اشتراكا للانترنت السريع في المنزل، وتوزعت النسبة بواقع 14% في الحضر و3% في الريف.
    وبين المسح أن 74% من أسر الحضر ترى أن لا حاجة لامتلاك الانترنت السريع في المنزل، وأن حوالي 17% من هذه الأسر تعتبر أن أسعار الانترنت السريع عالية، بينما أفاد حوالي 3% من أسر الحضر عدم امتلاك الانترنت السريع لارتفاع أسعار أجهزة الكمبيوتر.
    كما أظهر أن 73% من أسر الريف ترى أن عدم امتلاكها للانترنت السريع يعود لعدم الحاجة إليه في المنزل، بينما أفادت 16% من الأسر أن عدم امتلاكها لـ «الانترنت السريع» يعود لارتفاع سعره، في حين بررت 5% عدم اشتراكها به بسبب ارتفاع أجهزة الكمبيوتر.
    أما توزيع اشتراكات الانترنت سريع النطاق، فتوزعت على اشتراكات الـ ADSL بنسبة 89%، والانترنت اللاسلكي (واي ماكس) بنسبة 11%، في حين لم تستخدم أي أسرة شملها المسح خدمة الانترنت عن طريق الألياف الضوئية.
    وفيما يتعلق بمعدل الإنفاق الشهري على خدمات الانترنت السريع، فقد بلغت نسبة الأسر التي يتراوح متوسط إنفاقها الشهري ما بين 10-26 دينار حوالي 59%، في حين أن 23% من الأسر تنفق ما بين 27-40 دينارا، في حين بلغت نسبة الأسر التي كان إنفاقها أكثر من 40 دينارا شهريا حوالي 9%.
    وتنوعت استخدام الانترنت السريع من قبل الأسر، بيد أن أغلبية استخداماتها كانت للتسليه وممارسة وتنزيل الألعاب والموسيقى والأفلام وبنسبة 57%، ثم الحصول على المعلومات المدرسية بما نسبته 55%، ثم الاتصال مع الأصدقاء من خلال المحادثة باستخدام الكاميرا في المرتبة الثالثة بنسبة 41% من الأسر.
    كما أظهرت النتائج أن 45% من الأسر التي لديها اشتراك خدمة الانترنت السريع، لديها خدمة الصوت عبر بروتوكول الانترنت في المنزل باستخدام الانترنت السريع.
    واستفسر المسح عن أهمية أسس اختيار مزود خدمة الانترنت السريع، حيث كانت السرعة الأولى في أسس الاختيار وبنسبة 72%، تلاه جودة الدعم الفني وإصلاح الأعطال بنسبة 64%، ثم عامل ربط الخدمة وسرعته في المرتبة الثالثة وبنسبة 55%.
    أما عن تغيير مزود الخدمة خلال 12 شهرا سابقة، وسبب هذا التغيير، فقد بينت الدراسة أن حوالي 7% قد غيرت مزود خدمة الانترنت السريع، أما السبب الرئيس لهذا التغيير، فقد احتل عدم استقرار الربط مع الانترنت نتيجة حدوث أعطال كثيرة ومتكررة المرتبة الأولى بنسبة 37%، تلاه السرعة المنخفضة التي لا تلبي احتياجات الأسرة وبنسبة 34%، ثم الأسعار العالية مقارنة بجودة الخدمة والعروض الأخرى بنسبة 24%، ووجود مزودين يقدمون عروضا أخرى بنسبة 4%. 

    الرأي

    • التعليقات: 0
    • المشاهدات:

    تـعليقات القراء �60% من مستخدمي الهواتف المتنقلة ينفقون أقل من 10 دنانير شهريا�

    أضف تعليق

    آخر الأخبار

    آخر التعليقات

    اعلانات

    خبر وصورة