• الصفحة الرئيسية »

    مدرب ماليزي ساهم في اكتشاف موهبة مولر


    اضواء العلم - برز المهاجم الألماني توماس مولر بقوة مع منتخب بلاده خلال نهائيات كأس العالم 2010 حيث توج مهاجم بلقب هداف النسخة التاسعة عشرة للنهائيات التي اختتمت ليلة الاحد في جوهانسبورج.
    وسجل مولر 5 اهداف وهو الرصيد ذاته للاسباني دافيد فيا والهولندي ويسلي سنايدر والاوروجوياني دييجو فورلان، بيد ان الالماني الواعد (20 عاما) نال اللقب بفضل تفوقه في التمريرات الحاسمة وعددها 3 في النسخة الحالية مقابل واحدة لشركائه الثلاثة.
    وربما لا يعرف الكثيرون أن مدرب آسيوي، وبالتحديد من ماليزيا، ساهم في اكتشاف موهبة النجم الألماني البالغ من العمر 20 عاماً والذي يصعد بقوة في عالم النجومية.
    ووفق موقع الاتحاد الأسيوي لكرة القدم الالكتروني، فقد عمل المدرب الماليزي ليم تيونج كيم ضمن الأجهزة الفنية للفئات العمرية في نادي بايرن ميونيخ منذ عام 2000 وشهد على صعود موهبة اللاعب.
    وقال ليم الذي يعمل حالياً كمساعد لمدرب فريق تحت 19 عاماً في بايرن ميونيخ: مولر لم يكن موهوباً من الناحية الفنية بالمقارنة مع بقية زملاءه ولكنه كان يمتلك الإرادة والتصميم.. بات نجماً كبيراً بسبب التزامه في التدريب والمباريات.
    ويشار إلى أن ليم كان أول لاعب من ماليزيا يحترف في المانيا حيث لعب عام 1987 مع نادي هيرثا برلين، ثم انتقل للتدريب حيث أشرف على مولر إلى جانب هولجز بادستوبر قلب دفاع منتخب المانيا، ضمن فرق تحت 13 عاماً وتحت 14 عاماً في بايرن ميونيخ.
    وكان ليم (47 عاماً) ضمن تشكيلة المنتخب الماليزي الذي توج بالميدالية الذهبية ضمن دورة ألعاب منطقة جنوب شرق آسيا عام 1989، وقد لعب 75 مباراة دولية مع المنتخب الماليزي. وهو ينتمي لعائلة رياضية حيث يعمل شقيقاه أيضاً في مجال التدريب.

    • التعليقات: 0
    • المشاهدات:

    تـعليقات القراء �مدرب ماليزي ساهم في اكتشاف موهبة مولر�

    أضف تعليق

    آخر الأخبار

    آخر التعليقات

    اعلانات

    خبر وصورة