• الصفحة الرئيسية »

    فنانة روسية ترسم اللوحات بصدرها

    الموناليزا
    اضواء العالم - في مواجهة الركود في الفن الروسي وتراجع الرغبة في اقتنائه، اختارت الرسامة الروسية فيكتوريا طريقة ملفتة لجذب الانتباه إليها والى لوحاتها عندما بدأت تسرمها بصدرها، الأمر الذي يلقى تجاوبا كبيرا من قبل الأوساط ويؤدي الى تنامي عدد المشجعين للوحاتها.


    فيكتوريا تعترف بأن هذه الطريقة في الرسم غير اعتيادية، ولكنها تؤكد أنها طريقة صعبة لأنه يتوجب عليها خلال ذلك الانتباه بشكل كبير كي لا يتم محو بعض الأشياء التي رسمتها او ان تؤثر حركة صدرها على الحركات الموجودة في اللوحة.

    واعتبرن ان الرسم بهذه الطريقة «أنثوي جدا وغير اعتيادي»، مؤكدة أنها الاولى في روسيا التي ترسم بصدرها حسب معلوماتها.
    فيكتوريا ترسم بهذه الطريقة مختلف المواضيع بدءا من الورود والزهور وانتهاء بالبحر مرورا باللوحات المجردة، أما سبب لجوئها الى هذه الطريقة في التعبير فيعود حسب قولها الى مشاهدتها لحلم تمارس فيه الرسم بصدرها فقامت بتجريب ذلك في الواقع.

    وتدافع فيكتوريا عن طريقتها هذه في الرسم، مشددة على انه ليس من المهم بمكان الأداة التي يتم الرسم بها وإنما المشاعر التي تسود لدى الفنان عندما يقوم بعملية الخلق الفني.

    وأشارت الى أنها تفضل الرسم بالألوان المائية لأنها تترك على الورق أثرا للجلد، الأمر الذي يطلبه العديد من مقتنيي اللوحات.
    الرسم بالثدي يشيد به بعض الخبراء الروس، فصاحبة الغاليري الروسية التي تعرض لوحات فيكتوريا تقول انه حدثت عملية انكماش في المجال الفني الروسي ولذلك فليس سيئا ان يقوم بعض الرسامين بتذكر طرق جديدة في حرفة الرسم.

    • التعليقات: 0
    • المشاهدات:

    تـعليقات القراء �فنانة روسية ترسم اللوحات بصدرها�

    أضف تعليق

    آخر الأخبار

    آخر التعليقات

    اعلانات

    خبر وصورة