• الصفحة الرئيسية »

    د.مصطفى السيد: تقنية جديدة لكشف الإرهابيين بالمطارات عن طريق الذهب



    اضواء العالم - كشف العالم المصري البروفيسور مصطفي السيد، أستاذ الكيمياء الحيوية بمعهد جورجيا بالولايات المتحدة الأمريكية، عن استخدام الذهب في مجال الجريمة، عن طريق تقنية جديدة للكشف عن الإرهابيين والمجرمين في المطارات، إلى جانب استخدامه في علاج السرطان.

    وطالب السيد الحاصل على أعلى وسام في العلوم بالولايات المتحدة، خلال ورشة العمل السابعة لوحدة فيزياء وتكنولوجيا الليزر بهندسة شبرا جامعة بنها - بتوسيع استخدامات النانوتكنولوجي في الأبحاث البيولوجية والكيميائية، مشيرا إلى أنها قد تفيد في تطوير الصناعة والأبحاث العسكرية.

    في المقابل، رفض اللواء رضا يعقوب، الخبير الأمني ومدرب مكافحة الإرهاب الدولي، الفكرة، قائلا: «أمريكا نفسها لا تستخدم مثل تلك التقنيات المكلفة»، وقال إن التقنيات التي تعتمد على الذهب تعتبر مكلفة وتفوق قدرات الدولة، مضيفا أنه يجب أن تكون التقنيات الأمنية موفرة ومعقولة التكاليف.

    وأكد اللواء رفعت عبد الحميد، خبير العلوم الجنائية، أن أجهزة الأمن المصري تعتمد بشكل أساسي على «الإعجاز الإلهي» ـ على حد وصفه ـ مما يفقدها الحاجة لمثل تلك التقنيات على الأقل في الوقت الحالي، مشيرا إلى استخدام الأجهزة الأمنية بمصر لبصمة المخ وقزحية العين في الكشف عن الجريمة بمختلف أشكالها والتعرف على الأشخاص المطلوبين والمشتبه فيهم في المطارات.

    وأوضح أن طريقة استخدام مثل هذه التقنيات، عند دخول المطار تم عبر التقاط الكاميرا الموجودة في نافذة ختم الجوازات صورة لقزحية العين تكشف أعماق العصب وترجمة المخ مما يسهل تحديد الشخصية المطلوبة أمنيا، لافتا إلى أن هناك 365 خاصية تكشفها هذه التقنية بقزحية العين ويكفي كشف 10 منها فقط للتعرف على الشخص المطلوب أمنيا أو المشتبه فيه.


    العيب الوحيد لهذه الخاصية كما وصفها اللواء عبد الحميد هو عدم التفريق بين التوأمين، إلا أنه أكد جدواها في مصر نظرا لشكل الجريمة الموجود بها وقال: نحمد الله أن مصر ليس بها جريمة منظمة فهي مازالت تقليدية وتلقائية.

    • التعليقات: 0
    • المشاهدات:

    تـعليقات القراء �د.مصطفى السيد: تقنية جديدة لكشف الإرهابيين بالمطارات عن طريق الذهب�

    أضف تعليق

    آخر الأخبار

    آخر التعليقات

    اعلانات

    خبر وصورة