• الصفحة الرئيسية »

    زلزال اليابان وأمواج التسونامي ليس لها علاقة بالبدر الفائق



    نفى فيزيائي ان يكون لظاهرة البدر الفائق المتوقع حصولها غدا السبت علاقة في حصول امواج مد عالية وتسونامي كما حصل في اليابان. 

    واكد نائب رئيس المشروع الإسلامي لرصد الأهلة والفيزيائي الدكتور نضال قسوم عدم صحة ما اوردته وسائل اعلام ومواقع انترنت من ان زلزال اليابان وأمواج التسونامي المدمّرة ناتجة عن تأثير القمر أو على الأقل ذات علاقة به وان وصول القمر غدا السبت لحالة "البدر الفائق" سيسبب حالات مدّ قوية وزلازل على الأرض. 

    وبحسب (بترا) اشار قسوم الى القناعة المتكونة عند غالبية الناس من ان المدّ ينتج أساسا بسبب جاذبية القمر على الأرض، لافتا الى انه المياه ترتفع بمقدار نصف متر في المتوسط أثناء المدّ، لكن عندما تكون الشمس والقمر والأرض على استقامة واحدة وهذا يحدث في حالتي البدر والمحاق، فإن ارتفاع المياه يصل إلى حوالى 80 سنتمترا. 

    واضاف ان حالة البدر الفائق للقمر غدا السبت بوصوله إلى أقرب نقطة له من الأرض وهذا ما يعرف بحضيض القمر، وحيث أن مدار القمر حول الأرض إهليليجيّ (بيضاويّ) سيكون القمر على استقامة مع الشمس والأرض وبالتالي سيكون هذا البدر أكبر حجماً مما هو معتاد. 

    وبين انه تم الإعلان بالفعل عن أن المدّ سيكون أكثر قوّة وشدة خلال ليلة "البدر الفائق" لكن الحسابات تشير إلى أن هذا التأثير الإضافيّ لقرب القمر من الأرض لن يزيد ارتفاع المدّ إلا بنسبة 15 بالمئة . وهذا يعني أنه بدل أن يكون ارتفاع المدّ 80 سنتمترا فإننا نتوقّع وصوله لـ 92 سنتمتر. 

    وخلص الفيزيائي الى القول ان ذلك التأثير أضعف من أن يسبّب زلازل أو أمواج تسونامي كما حدث في اليابان وأماكن أخرى، مشيرا الى ان هذه الكارثة حدثت قبل أسبوع كامل من وصول القمر لحالة البدر. 

    ودعا الفيزيائي المهتمين لمراقبة القمر في طور التربيع الأول حيث أن موقعه في الفضاء يصنع زاوية 90 درجة مع اتجاه الشمس– الأرض، وبهذا الوضع الفلكي يكون المدّ أضعف ما يكون.

    الرأي

    • التعليقات: 0
    • المشاهدات:

    تـعليقات القراء �زلزال اليابان وأمواج التسونامي ليس لها علاقة بالبدر الفائق�

    أضف تعليق

    آخر الأخبار

    آخر التعليقات

    اعلانات

    خبر وصورة